قطط

د.محمد سعيد ‏الخالد مايو 26, 2023 أكتوبر 31, 2023
للقراءة
كلمة
0 تعليق
-A A +A

 



القطط هي حيوانات أليفة رائعة. بعض الحقائق المثيرة للاهتمام عن القطط:


• القطط هي أكثر الحيوانات الأليفة شعبية في العالم.

• لدى القطط 32 عضلة في كل أذن.

• القطط يمكن أن تركض بسرعة 32 كم/ساعة.

• تستطيع القطط التمييز بين الروائح من مسافة تصل إلى 5 كيلومترات.

• القطط تستيقظ في مرحلة من النوم تُسمى حركة العين السريعة (REM) كل يوم حوالي 15 مرة.

• تستطيع القطط رؤية الأشياء على بعد 12 مترا في الظلام.

• القطط يمكنها الوقوف من السقوط من أي ارتفاع - حتى عندما تقع من الطابق التاسع.


هل القطط تحتاج إلى الاهتمام الخاص بالنظافة؟

نعم، القطط تحتاج إلى الاهتمام الخاص بالنظافة. وهنا بعض الأشياء التي يجب الانتباه إليها:

• تنظيف الصندوق - يجب تنظيف صندوق القطط وتطهيره مرة واحدة على الأقل في الأسبوع.

• تنظيف وتطهير الحوض - يجب غسل وتنظيف حوض القطة بانتظام وتغيير المياه يوميا.

• تنظيف وتقليم المخالب - يجب تنظيف مخالب القطط وتقليمها مرة كل أسبوعين تقريبا للحفاظ على حدة المخالب.

• غسيل القطة - عادة لا تحتاج القطط إلى غسيل مرتين أو ثلاث مرات في السنة فقط. يجب تجنب غسلها بشكل مفرط حيث يؤثر ذلك على زيوتها الطبيعية.

• نظافة الأذنين والعينين - يجب نظافة أذني وعيني القطة بانتظام لتجنب أي عدوى.

هل يمكنني استخدام الشامبو العادي لغسل القطة؟

لا ينصح باستخدام الشامبو العادي لغسل القطط. بعض الأسباب:

• قد يحتوي الشامبو العادي على كيماويات قد لا تكون مناسبة لجلد وشعر القطط. يفضل استخدام شامبو خالٍ من السلفات والألوان والروائح الاصطناعية المخصص للقطط.

• يحافظ زيت القطط الطبيعي على جلدها وشعرها. قد يزيل الشامبو العادي الزيوت الطبيعية، ما يسبب جفافا وتهيجا للجلد.

• إذا لم تغسل القطة جيدا بعد استخدام الشامبو العادي ، فقد يتسبب ذلك في تهيّج الجلد وحكة.

• قد لا يكون للشامبو العادي رائحة ممتعة بالنسبة للقطط مثل رائحة الشامبو المصمم خصيصا لها.

لذلك، ينصح  باستخدام شامبو القطط المخصص لغسل قطتك. ويمكنك الحصول عليه في محلات بيع الحيوانات الأليفة أو متاجر الحيوانات الأليفة الكبرى.

ما هي المكونات التي يجب تجنبها في شامبو القطط؟

هناك بعض المكونات التي يجب تجنبها عند شراء شامبو القطط، وهي:

• مانعات التسرب - مثل EDTA (ايثيلين داي أمين تيترا أسيتيك). قد تسبب تهيّجا وحكة للجلد.

• ألوان مصطنعة - تسبب ردود فعل تحسسية في بعض الأحيان.

• الكحول - قد يجفف الجلد ويسبب التقرحات.

• المواد الحافظة - مثل البارابينز والسوربات. قد تخترق الجلد وتسبب التهابا.

• البرفينات والفينولات - تستخدم كمطهرات. قد تسبب تهيجا للجلد.

• زيوت الصلصال - مثل زيت الكافور وزيت اليوكاليبتوس. قد تسبب تهيجا.

• أي مشتقات الكيماويات الصناعية - مثل تيريلين، لوريث وسلفونيتس.

من الأفضل اختيار شامبو القطط الطبيعي الخالي من هذه المركبات غير الآمنة بالنسبة للقطط، والذي يعتمد على مصادر طبيعية مثل الزيوت النباتية والأعشاب.

هل يمكن ان تتناول القطط الطعام البشري؟

ليس من الجيد تناول الطعام البشري بشكل منتظم للقطط للأسباب التالية:

• البروتينات والدهون - الكثير من الطعام البشري غني بالبروتينات والدهون أكثر من اللازم بالنسبة للقطط. قد يؤدي ذلك إلى السمنة ومشاكل في الكبد والكلى.

• السكريات - الكثير من الحلويات والمشروبات الغازية غير صحية للقطط. قد تؤدي إلى تسوس الأسنان ومشاكل الجهاز الهضمي.

• نقص العناصر الغذائية - الطعام البشري عادة ما يفتقر إلى الفيتامينات والمعادن الهامة التي تحتاجها القطط.

• احتمال التسمم - بعض الأطعمة مثل الشوكولاتة والبصل والكافيين والكحوليات سامة بالنسبة للقطط.

• سوء الهضم - القطط ليس لديها هضم كامل لبعض الأطعمة البشرية مثل اللحوم الحمراء والخضروات.

لذلك، من الأفضل أن تتبع نظام غذائي خاص بالقطط يتكون من أطعمة مصممة خصيصًا لاحتياجاتها الغذائية والصحية. وقد تعطيها القليل من الطعام البشري "الصحي" كمكافأة من حين لآخر.

هل تعرف القطط اسماءها؟

نعم ، تعرف بعض القطط اسماءها! هنا بعض الحقائق:

• تعتمد قدرة القطط على فهم والاستجابة لمختلف الكلمات إلى حد كبير على التدريب والتعزيز.

• إذا استخدمت نفس الكلمة في الوقت نفسه باستمرار عندما تريد أن تجذب انتباه القطة ، فسوف تتعلم القطة أن هذه الكلمة تعني أنها قد تحصل على الطعام أو الاهتمام.

• تعتمد قدرة القطط على فهم الكلمات أيضًا على شخصية القطة الفردية وكمية الجهد التي يبذلها مالكها في التدريب.

• بعض القطط قادرة على الاستجابة لأسمائها والتوجه نحو مالكيها عند سماعها.

• يجب أن يتم التدريب على اسم القطة منذ وقت مبكر ، حيث ستتعلم القطط بسهولة أكبر عندما تكون صغيرة.

• إذا لم تستخدم اسم القطة كثيرًا أو استخدمت الاسم بشكل عشوائي ، فإن القطة قد لا ترتبط به.

لذلك ، نعم ، يمكن لبعض القطط أن تتعلم وتعرف اسماءها إذا تم تدريبها بشكل صحيح ومنذ وقت مبكر.

هل يمكن تدريب القطط الكبيرة على الاستجابة لأسمائها؟


نعم ، يمكن تدريب القطط الكبيرة على الاستجابة لأسمائها. على الرغم من أنه يكون أسهل تدريبها وهي صغيرة ، إلا أنه من الممكن القيام بذلك حتى عندما تكون قديمة قليلاً.

هنا بعض الطرق:

• استخدم اسم القطة كلما كنت تتفاعل معها ، سواء كان عند إطعامها أو تجهيزها.

• قم بتعزيزها عندما تستجيب لاسمها. قم بإعطائها مكافأة مثل الطعام أو اللعب أو الاهتمام.

• استخدم تنبيه مثل صوت أو نداء أولاً ثم تليه اسمها. قم بهذا كل مرة تناديها بها ، حتى تتعود على الاستجابة.

• لا تستخدم نفس الكلمة للعديد من الأغراض. استخدم اسمها فقط عندما تريدها.

• كرر اسمها بشكل متكرر بينما تقوم بتعزيزها.

• كن صبورًا! قد تستغرق عملية التدريب أسابيع أو حتى أشهر قبل أن تستجيب القطة بشكل كامل.

مع التدريب والتعزيز المستمر ، يمكن للقطط الأكبر سناً تعلم الاستجابة لأسمائها. ولكن لا تتوقع أن تفهم الكلمة في غضون يوم أو اثنين. تطلب العملية وقتًا.


صفات القطط

هناك العديد من الصفات التي تميز القطط ، بما في ذلك:


• الحذر- تميل القطط إلى كونها حذرة ومتحفظة تجاه الأشخاص والأماكن الجديدة ، ولكنها تصبح عادة أكثر استرخاءً بمرور الوقت.

• القطط المستقلة - تحتاج القطط إلى فترات من الوقت وحدها ، وتفضل القيام بأنشطتها الخاصة بدون تدخل.

• الناعمة - تميل القطط إلى كونها لطيفة ومريحة ومفيدة للراحة.

• الممتعة - يمكن أن تكون القطط مرحة ومضحكة وممتعة للغاية للتفاعل معها.

• النظيفة - تميل القطط إلى الاهتمام بنظافة أنفسها والقيام بعملية تنظيف مكثفة.

• المحبة - قد تبدو القطط مستقلة ومتفردة ، لكن العديد منها يمكن أن يكون حنونًا وحبوبًا تجاه أصحابها.

• الكسولة - تحب القطط الاستلقاء والنوم وقضاء معظم وقتها في الاسترخاء.

• الغامضة - تميل القطط إلى أن تكون غريبة الأطوار وتصرفاتها غير متوقعة أحيانًا.

ما هي الكمية المناسبة من الطعام الجاف والرطب التي يجب إطعام القطط بها؟


هناك بعض التوجيهات الخاصة بكمية الطعام التي يجب إطعامها للقطط:

• الطعام الجاف:

يجب إطعام القطط عادةً ما بين 1/2 كوب إلى 1 كوب و1/2 من الطعام الجاف للقطط يوميًا. تكون الكمية الدقيقة مختلفة حسب حجم ونشاط وعمر القطة.

• الطعام الرطب:

يمكن إطعام القطط بين 2/3 كوب إلى 1 كوب من الطعام الرطب للقطط يوميًا. كما مع الطعام الجاف، يعتمد المقدار على حجم وعمر ونشاط القطة.


• المراقبة:

مراقبة وزن القطط ومستوى النشاط. إذا انخفض وزنها أو زادت الشهية، قد تحتاج إلى زيادة الكمية المقدمة.

ما هي الأطعمة التي يجب تجنبها عند إطعام القطط؟

هناك العديد من الأطعمة التي لا ينبغي إطعام القطط أو يجب تجنبها بحذر عند إطعامها، ومنها:

• الحليب - لا تستطيع معظم القطط هضم اللبن بسبب نقص انزيم اللاكتاز. بدلا من ذلك احصل على حليب خاص للقطط.

• الشوكولاته - تحتوي الشوكولاته على مادة الثيوبرومين التي تسبب تسممًا وحتى الموت في القطط.

• عصائر الفاكهة - تحتوي بعض الفواكه مثل العنب والتفاح على مواد سامة يمكن أن تضر القطط.

• اللحوم المدخنة والمملحة - يمكن أن تسبب قرحة معدية أو زيادة السوائل في الجسم.

• الثوم والبصل - يمكن أن يؤثران سلبًا على كريات الدم الحمراء ويسببان صداعًا وغثيانًا للقطط.

• بذور الكتان - لا يمكن هضمها تمامًا ويمكن أن تسد الأمعاء.

• رقائق البطاطس- تحتوي على نشا وملح، ما قد يؤدي إلى التهاب البنكرياس.

• الكريمة والجبن - تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة وقد تسبب مشاكل في المعدة.

لذا، يجب عليك تجنب هذه الأطعمة والتأكد من تزويد قطتك بأغذية مصممة خصيصًا للقطط.

معلومات لا تعرفها عن القطط

هناك العديد من المعلومات المثيرة للدهشة عن القطط:

• يمكن للقطط أن تسمع أصواتًا تصل لترددات تصل إلى 64 كيلو هرتز، فوق حد السمع البشري.

• القطط تميل إلى تناول العلف من طرفه أولاً، حتى لو كانت جائعة. ذلك يسمح لها بالتأكد من أن الطعام آمن قبل البدء في الأكل بشهية.

• تتمتع القطط برؤية ليلية 12 مرة أفضل من البشر بفضل طبقة الميلانين في أعينها والتي تجعلها حساسة للضوء.

• حوالي 99% من جميع القطط تعاني من ثنائية الوان الشعر، مع اختلاف اللون بين فروة الرأس واطراف الشعر.

• الأشخاص ذوي مستويات عالية من هرمون الأندورفين -وهو هرمون السعادة- يميلون إلى تفضيل القطط على الكلاب كحيوانات أليفة.

• يمكن للقطط أن تنام بشكل فعال إلى 20 ساعة في اليوم. وهذا بسبب أنها تستغرق وقتًا طويلاً في هضم طعامها.

• تعتبر القطط الأكثر شعبية في اليابان، حيث يقدر عددها بنحو100 مليون قطة. تعتبرها الثقافة اليابانية رمزاً للحظ والطالع الجيد.

هل القطط تحتاج إلى اللعب؟


نعم! القطط تحتاج إلى اللعب كجزء من سلوكها الطبيعي وكوسيلة للحفاظ على صحتها العقلية والجسدية. هنا بعض الأسباب لماذا القطط تحتاج إلى اللعب:

• الإثارة العاطفية: اللعب يجعل القطط سعيدة ومحفزة ويقلل من القلق والاكتئاب. خاصة إذا لعبت مع مالكيها.

• ممارسة الفطريات: تساعد الألعاب على تشجيع الفطريات والسلوكيات الطبيعية لدى القطط مثل الصيد والمطاردة.

• التمرين: اللعب حتى لو كان بطريقة بسيطة يساعد على تنشيط العضلات وتقويتها وتنشيط الجسم. خاصة للقطط الكبيرة في السن والمسنة.

• تعليم الصغار: عندما تلعب الأم مع قططها الصغار فهي تعلمها الصيد وكيفية التعامل مع المواقف الجديدة.

• التوتر: اللعب يساعد القطط على إطلاق طاقتها والتخلص من التوتر ويجعلها أكثر هدوءًا.

لذلك، من المهم تقديم ألعاب ومثيرات مختلفة لقطتك، حتى لو كانت كبيرة في السن. فاللعب ضروري لصحتها العقلية والجسدية.

هل هناك أي نصائح للعب مع قطتي بطريقة آمنة؟

نعم هناك بعض النصائح للعب مع قطط بطريقة آمنة:

• اختر ألعابًا خالية من المواد السامة أو الصغيرة التي يمكن أن تبتلعها. تأكد أن الألعاب كبيرة بما يكفي حتى لا تلعقها.

• تجنب استخدام أيديك للعب مع القطط. فقد ينتهي ذلك إلى دراس القطة أو العض والخدش العرضي. استخدم الألعاب بدلاً من ذلك.

• لا تشجع القطط على العض أو الخدش. عندما تصبح القطط متوحشة أثناء اللعب، توقفي فورًا حتى تهدأ.

• إذا توقفت القطة عن اللعب، احترمي قرارها. لا تجبريها على الاستمرار.

• تأكد من أن المكان آمن تمامًا وخالي من الأشياء الحادة أو السقوط.

• لاحظ  بعناية ردود فعل القطة أثناء اللعب. إذا كانت تبدو متوترة، أوقفي اللعب فورًا.

• تجنب اللعب بيديك على وجه القطة. فقد يجعلها تشعر بالتهديد.

• بدلاً من ذلك، استخدم ألعاب الليزر، العصي والكرات وألعاب الحبال وسلاسل من الأغطية وأكياس الأرز المملوءة.

• للحفاظ على الصحة والسلامة لكليكما، اتبع هذه النصائح أثناء لعبك مع قطتك.

معلومات عن القطط الذكور


هناك بعض المعلومات الهامة عن القطط الذكور:

• السمنة: القطط الذكور عرضة للسمنة أكثر من الإناث. لذلك يجب عليك ضبط النظام الغذائي ومستوى النشاط لديه بعناية.

• التبول: قد يحدث للقطط الذكور غزارة في التبول عندما يرتفع مستوى الهرمونات عندها. خاصة عندما تكون في وضع التزاوج.

• التحدي: القطط الذكور أكثر عرضة للتنافس مع القطط الأخرى، خاصة مع الذكور الآخرين في المنزل أو الحي.

• مشاكل المسالك البولية: القطط الذكور أكثر عرضة لحصوات المسالك البولية وتضيق المثانة.

• التزاوج: يجب إجراء عملية إسقاط المبايض للحيلولة دون تزاوج القطط الذكور المنزلية.

• مشاكل السلوك: عادة ما تكون القطط الذكور أكثر فضولا واندفاعا وقد تعاني من مشاكل سلوكية. خاصة عندما تكون صغيرة.

• المخاطر: القطط الذكور أكثر عرضة للإصابة بالإصابات والمرض، حيث أنها أكثر نشاطا وتتحدى بعضها البعض.

• المعيشة: تعيش القطط الذكور حياة أقصر من الإناث حسب الدراسات بحوالي 1-3 سنوات.

ما هي الأمراض الشائعة التي يمكن أن تصيب القطط الذكور؟

هناك بعض الأمراض والحالات الطبية الشائعة التي قد يعاني منها القطط الذكور:

• حصوات المسالك البولية (متلازمة الحصى القطنية) - حيث أن قنوات البول عند القطط الذكور أكثر انحناءًا، فهي أكثر عرضة لترسب الرواسب وتكوين الحصوات.

• تضيق المثانة - بسبب الحصوات أو تراكم الرواسب. قد يؤدي إلى عدم القدرة على التبول أو التبول المكثف.

• التهابات المسالك البولية - نتيجة لتراكم البكتيريا أو التهاب المثانة.

• سرطان المثانة أو الكلى- حيث أن الذكور أكثر عرضة لهذا المرض.

•  التهاب البروستاتا وهو أكثر شيوعا عند القطط الذكور.

• عدوى المسالك البولية - قد تؤدي إلى التهابات في الكليتين أو المثانة.

لذا، من الجيد جدًا التأكد من أن قطك الذكر يتلقى العناية واللقاحات والكشوفات الدورية للوقاية من هذه الحالات والكشف المبكر عنها.

ما هي الأعراض التي يجب علي مراقبتها للكشف المبكر عن هذه الأمراض؟


هناك بعض الأعراض التي من المهم أن تراقبها جيدًا للكشف المبكر عن الأمراض في قططك الذكور، ومنها:

• التبول المؤلم أو مع صعوبة - قد يشير إلى حصوات المسالك البولية أو تضيق المثانة.

• زيادة التبول أو التبول المتكرر - قد يشير إلى عدوى أو التهاب.

الدم في البول - علامة على التهاب أو حصوات في الكليتين أو المثانة.

• عدم القدرة على التبول - يشير عادة إلى تضيق في المثانة أو انسداد في المسالك البولية.

• تغير ملحوظ في شهية الطعام أو السلوك - قد يشير إلى ألم أو مرض.

• تقيؤ أو إسهال - يمكن أن يشير إلى التهاب البروستاتا أو المثانة.

• تغيرات في الوزن - زيادة أو نقصان، قد يكون أحد أعراض أمراض المسالك البولية أو البروستاتا.

• تغير في شكل أو حجم القضيب أو الخصيتين - قد يكون عرض على ورم أو عدوى.

لذا من المهم رصد أي تغيرات في عادات التبول أو النظام الغذائي أو السلوك في قططك الذكور. ومراجعة الطبيب البيطري في حالة الشك.

هل هناك طرق لتقليل خطر الإصابة بأمراض المسالك البولية عند القطط الذكور؟

نعم، هناك عدة طرق يمكنك تنفيذها لتقليل خطر الإصابة بأمراض المسالك البولية لدى قططك الذكور:

• زيادة تناول المياه: التأكد من توفير مياه نظيفة دائمة لقطتك. المياه الكافية تساعد على التبول المتكرر وإزالة أي رواسب قبل تكوّنها.

• الحصول على غذاء مناسب: الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البروتينات تقلل من ترسب الرواسب، بينما الأعلاف الرطبة تساعد في التهييج للتبول المتكرر.

• تنظيف صندوق الرمل: تأكد من تنظيف وتغيير رمل صندوق القطة بانتظام لتفادي تراكم الرواسب.

• قياس مستوى الحموضة في بول القطة: من خلال عينات بول بشكل دوري للتأكد من عدم وجود أي إنزيمات غير طبيعية.

• إجراء معالجة وقائية للمسالك البولية بشكل دوري: إعطاء القطة محلول حمض الهيبوريك يساعد في منع ترسب الحصوات.

• زيارة الطبيب البيطري بشكل دوري لإجراء فحوصات للكلى والمثانة: للتأكد من عدم وجود مشاكل وعلاجها في وقت مبكر.

معلومات عن القطط الأناث

هناك بعض المعلومات المهمة حول القطط الإناث:

• الحمل: القطط الإناث تصبح نشيطة جنسيًا وقادرة على الحمل في سن مبكرة، في حوالي 4-6 أشهر من العمر.

• فترة الحمل: فترة الحمل لدى القطط تدوم نحو 62-65 يومًا.

• عدد الولادات: القطط عادة ما تلد من 2-5 صغار في كل ولادة.

• سن الإنجاب: القطط الإناث قادرة على الإنجاب حتى سن 15 عامًا.

• الخصوبة: يمكن للقطط الإناث أن تلد مرتين في السنة.

• السمنة: القطط الإناث ليست عرضة للسمنة كثيرًا بعد الإنجاب.( هناك بعض الحالات زادت و لكن الأغلب لا).

• الحياة: تعيش القطط الإناث عمومًا حياة أطول من القطط الذكور، قد تصل إلى 18-20 عامًا.

• السلوك: عمومًا، أكثر هدوءًا ولطفًا وحنونة من القطط الذكور.

• المخاطر: عرضة لسرطان الثدي، والتهابات الجهاز التناسلي، وحصوات المثانة.

ما هي الأعراض الأولية لسرطان الثدي عند القطط؟

الأعراض الأولية لسرطان الثدي عند القطط الإناث عموماً تشمل:

• وجود كتلة أو تورم في أحد الثديين - وهو أكثر عرضة للظهور في الثدي الأيمن.

• تقرح أو تقرحات في الثدي أو الجلد المحيط - قد تكون مؤلمة أو لا تسبب ألم.

• تغيير في شكل أو حجم الثدي - لاحظ أي اختلاف عن العادي.

• نزيف من الحلمة - خاصة بعد الضغط عليها.

• انسحاب الحلمة - لاحظ أي تغير مفاجئ في وضع الحلمة.

• آلام أو تورم غير معتاد - يمكن أن تظهر مع سرطان الثدي في وقت متأخر.

لذا، أي تغيير غير طبيعي في الثدي يجب فحصه على الفور من قبل الطبيب البيطري، خاصة إذا رافقته أي من الأعراض أعلاه.

كيف يمكنني منع سرطان الثدي في قطتي؟

هناك عدة طرق لمنع سرطان الثدي لدى قطتك:

• إجراء عملية إستصال الرحم (تعقيم) للقطة: حيث أن 85%-90% من حالات سرطان الثدي تحدث في القطط غير المطعمة. فالتطعيم قبل أول دورة حيض يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

• الكشف المبكر: زيارة الطبيب البيطري بانتظام لإجراء الفحوصات البدنية والتأكد من عدم وجود أي تغيرات غير طبيعية. ينصح الطبيب بفحص القطة شهريا بنفسك.

• التغذية الصحية: تقليل الكربوهيدرات والحصول على غذاء متوازن يساعد على منع تطور السرطان. الحمية الغنية بالبروتين قد تكون مفيدة.

• الحفاظ على وزن صحي: الوزن الزائد قد يزيد من خطر الإصابة بالسرطان. ضمني أن تحصل القطة على التمارين والنشاط الكافي وراقبي غذائها.

• الحد من التعرض للمواد الكيميائية: استخدام مستحضرات تنظيف طبيعية وتجنب استخدام مبيدات الحشرات حول قطتك.

• إجراء أشعة الثدي سنويا: يوصى الطبيب البيطري بإجراء أشعة للثدي اعتبارا من سن 7 سنوات للكشف المبكر عن أي أورام.

• علاج الأورام قبل الخبيثة: بعض القطط تطور أوراما حميدة يمكن أن تصبح خبيثة مع الوقت، لذلك من الجيد إزالتها لتجنب تطورها لسرطان.

ايهما افضل تربية القط الذكر ام الانثى ؟

هناك مزايا وعيوب لكل من تربية القط الذكر والأنثى، ويعتمد الأفضل على احتياجاتك وأولوياتك في التبني:

• الذكور:
  •  أكثر نشاطًا ومغامرة ولعبًا
  •  قد يظهروا سلوك عدواني في بعض الأحيان
  •  يعيشون حياة أقل من الإناث
  • أكثر استقلالية وهدوءًا عمومًا.
  • أقل عرضة لمشاكل الصحة مثل الإجهاض أو سرطان الثدي.
  • لا تحتاج إلى "فترة راحة" بين دورات الحمل المتتالية.
  • يمكن أن يكونوا أكثر عدوانية وعرضة للتبول خارج الصندوق.

• الإناث:
  •  أكثر هدوءًا وأكثر راحة وحنونة
  •  تتطلب مراقبة دورات الحرارة ومخاطر أمراض الثدي
  • أكثر حاجة إلى الرعاية البشرية.
  • يمكن أن يكون الحمل والولادة مرهقين.
  • يمكن أن تعيش لفترة أطول.

لذا، اذا كنت ترغب في قطة أكثر هدوءًا وراحة وملاصقة، فربما أنثى أفضل. وإذا كنت تفضل قطة أكثر نشاطًا ومغامرة، فالذكور أفضل. ولكن أغلب القطط لديها صفات إيجابية كثيرة بغض النظر عن النوع.

بصفة عامة ، لا يوجد اختلاف كبير بين القطط الذكور والإناث من حيث الشخصية العامة أو الإخلاص لصاحبها. ويعتمد الكثير على شخصية القط الفردية وتجربته السابقة.

يعتمد القرار بين تربية قط ذكر أو أنثى على احتياجاتك وأولوياتك ونمط حياتك وما إذا كنت ترغب في إنشاء عائلة من القطط أم لا.

متى يبدأ القط الذكر يطلب التزاوج؟

القطط الذكور تصبح ناضجة جنسيًا وتبدأ في البحث عن شريك للتزاوج بعد حوالي 6 أشهر من عمرها، عندما تصبح نشطة هرمونيا. ولكن فترة التزاوج تختلف من قط إلى آخر، وتعتمد على عوامل عدة:

• النوع - عموما الاناث تصبح نشطة قبل الذكور بشهر إلى شهرين.

• الحجم - عادة ما تكون القطط الأكبر حجما أبطأ في النضوج.

• الصحة العامة - بعض المشاكل الصحية قد تبطئ من نضوج القط.

• التغذية - القطط المتغذاة جيدا عادة ما تنضج أسرع.

• الوراثة - بعض السلالات تنضج أبكر من غيرها.

في المتوسط يحدث ذلك حوالي 6 أشهر إلى سنتين من العمر. وعندما يبدأ القط الذكر في التزاوج فإنه يظهر العديد من السلوكيات مثل:

• التبول و رش البول
• الميل للتشاجر
• الزئير
• النياح

لذا، إذا لاحظت أي من هذه السلوكيات، فربما يكون قطك الذكر جاهزاً للتزاوج.

متى تبدأ القطة الانثى بطلب التزاوج؟


القطط الإناث تبدأ في البحث عن شريك للتزاوج بعد ستة أشهر إلى سنتين تقريبًا، عندما تبدأ في دورتها الإباضية الأولى. ولكن كما هو الحال مع القطط الذكور، تختلف الفترة الزمنية من قطة لأخرى.

عندما تبدأ القطة الأنثى في الطلب للتزاوج، فإنها تظهر عددًا من السلوكيات مثل:

• النياح وانحناء الجسم - تسعى لجذب انتباه القط الذكر.

• التبول أثناء النياح 

• الركض والقفز - لجذب انتباه الذكر.

• التقارب مع الذكور - تحاول التودد إليهم.

• التبول خارج صندوق الرمل - نتيجة للتوتر.

• التغذية المفرطة - القطط في فترة الإباضة عادة ما تشعر بالجوع.

• التغير في المزاج - تشعر بالتوتر وعدم الاستقرار.

عندما تظهر هذه العلامات على قطتك الأنثى، فهي على الأرجح تبحث عن شريك. وإذا لم تكن ترغب في ولادة لقطط، فيجب إسقاط رحمها.

طرق تهدئة القطط خلال فترة الاباضة


فيما يلي بعض الطرق للمساعدة على تهدئة القطط أثناء التبويض:

• الحد من التفاعلات. أثناء الإباضة ، يمكن أن تصبح القطط سريعة الانفعال وعدوانية. امنحها مساحة وقلل من اللمس والمداعبة واللعب لبضعة أيام. دعها تأتي إليك بشروطها الخاصة.

• توفير مكان هادئ وآمن. جهز مكانًا مريحًا للاختباء أو مكانًا مغلقًا حيث تشعر قطتك بالأمان وعدم الإزعاج. هذا يمكن أن يساعد في تقليل توترها.

• إعطاء مزيد من الاهتمام. عندما ترغب قطتك في ذلك ، امنحها مزيدًا من الاهتمام من خلال المداعبة اللطيفة والمعاملة والتحدث بصوت هادئ. يمكن أن يساعد ذلك في جعلها تشعر بالراحة والأمان.

• اعرض الألعاب والأطعمة المفضلة. قدم أي ألعاب مفضلة أو طعام مبلل تستمتع به قطتك. قد يساعد التحفيز الذهني وملذات التذوق في صرف انتباهها عن أي إزعاج.

• استخدم الفيرومونات المهدئة. منتجات مثل بخاخات فرمون القطط وناشراتها تطلق مواد كيميائية يمكن أن تساعد القطط على الاسترخاء والهدوء. يمكنك العثور عليها في معظم متاجر الحيوانات الأليفة.

ضع في اعتبارك الدواء. في بعض حالات العدوانية الشديدة أثناء التبويض ، قد يوصي الطبيب البيطري بدواء للمساعدة في إدارة الأعراض. ويشمل ذلك الأدوية المضادة للقلق والعلاجات الهرمونية ومسكنات الألم.

مدة الأباضة عند القطط


يستمر التبويض في القطط عادة لمدة 1-3 أيام. وهنا  مزيد من التفاصيل:

• يحدث التبويض بالقرب من منتصف إلى نهاية الدورة الحرارية للقطط ، والتي تستمر عادة حوالي 7 أيام. يحدث هذا عندما تنضج واحدة أو أكثر من البيوض  تمامًا ويتم إطلاقها.

• يستمر الإباضة نفسها لمدة 12 إلى 48 ساعة فقط ، وخلال هذه الفترة تنفصل البويضة (البويضات) عن المبيض وتتحرك إلى قناة فالوب.

• تظهر على بعض القطط علامات الإباضة مثل القلق ، والتحدث بصوت عال ، والتدحرج ، وعلامات الرائحة. تظهر علامات أخرى قليلة جدًا.

• أثناء الإباضة ، يمكن أن يتم تخصيب البويضة التي تم إطلاقها بواسطة قط ذكر لمدة تصل إلى 24-48 ساعة. في حالة حدوث الإخصاب ، يمكن أن يحدث الحمل.

• بمجرد حدوث الإباضة وإطلاق البويضات وتخصيبها أو تدهورها إذا لم يتم تخصيبها ، تخرج القطة الأنثى من دورتها الحرارية لمدة 4-6 أشهر أخرى حتى تبدأ الدورة مرة أخرى.

• تعقيم القطة الأنثوية سوف يمنع حدوث دورات الحرارة والإباضة في المستقبل ، حيث يتم إزالة المبايض والرحم جراحيًا.

باختصار ، تحدث الإباضة عمومًا في منتصف إلى نهاية دورة حرارة القطة لمدة 7 أيام تقريبًا وتستمر عادةً من 1-3 أيام ، وتتركز حول الوقت الذي يتم فيه إطلاق البويضة فعليًا من المبيض. لكن هذا يمكن أن يختلف نوعًا ما من قطة إلى أخرى.

ما هي بعض المشكلات الصحية الشائعة التي يمكن أن تظهر أثناء حمل القطة؟

يما يلي بعض المشكلات الصحية الشائعة التي يمكن أن تظهر أثناء حمل القطة:

• تقيح الرحم - وهي عدوى تهدد الحياة تصيب الرحم وتحدث عندما تدخل البكتيريا من خلال عنق الرحم بعد التزاوج أو الشبق. تشمل الأعراض الحمى وفقدان الشهية والخمول وآلام البطن. يتطلب علاجًا فوريًا بالمضادات الحيوية وربما الجراحة.

• التقيؤ الحملي - يؤدي هذا إلى القيء الشديد ، مما يؤدي أحيانًا إلى الجفاف. وهو أكثر شيوعًا في الأسبوعين الأولين من الحمل ويمكن أن يتطلب علاجًا بالسوائل لإدارته. قد تساعد تغييرات النظام الغذائي في السيطرة على الأعراض.

• التهاب المثانة - يمكن أن تحدث التهابات المسالك البولية أثناء الحمل بسبب التغيرات الهرمونية والضغط على المثانة. تشمل الأعراض الإجهاد عند التبول وكثرة التبول ووجود دم في البول. عادة ما تكون هناك حاجة للمضادات الحيوية.

• فرط نشاط الغدة الدرقية - يمكن للهرمونات التي يتم إنتاجها أثناء الحمل كشف أو تفاقم حالة فرط نشاط الغدة الدرقية الحالية. هذا يسبب فقدان الوزن ، وفرط النشاط ، وتضخم الغدة الدرقية. قد تكون هناك حاجة للعلاج بالأدوية.

• تسمم الحمل - تتضمن هذه الحالة النادرة والخطيرة ارتفاع ضغط الدم والبروتين في البول. يمكن أن يؤدي إلى نوبات. من المهم مراقبة الطبيب البيطري عن كثب أثناء الحمل.

• موت الجنين - لسوء الحظ ، يعاني ما يصل إلى 20٪ من المواليد من موت قطط صغيرة واحدة أو أكثر أثناء الحمل. هذا أكثر شيوعًا مع الملكات الأكبر سنًا أو أولئك الذين يعانون من مشاكل صحية.

يمكن إدارة معظم هذه المشكلات بمساعدة الطبيب البيطري ، لكن الاكتشاف المبكر والعلاج أمران أساسيان. من الجيد أن تقوم بفحص قطتك من قبل طبيب بيطري بمجرد أن تدرك أنها حامل أو متزاوجة ، لذلك يمكن مراقبة أي مشاكل محتملة عن كثب طوال  فترة الحمل.

ما هي بعض العلامات التي تشير إلى أن قطتي تعاني من تسمم الحمل؟

تسمم الحمل هو اضطراب نادر ولكنه قد يكون خطيرًا في القطط الحامل. فيما يلي بعض العلامات التي تشير إلى إصابة قطتك بمقدمات الارتعاج:

• ارتفاع ضغط الدم - العلامة الأكثر شيوعًا هي الارتفاع المستمر في ضغط الدم ، وعادة ما يزيد عن 160 ملم زئبق. يمكن للطبيب البيطري اكتشاف ذلك.

• وجود بروتين في البول (بيلة بروتينية) - يعتبر وجود البروتين في بول القطة ، عادة أكثر من 2+ بروتين أو أكثر في اختبار مقياس البول ، علامة كلاسيكية على تسمم الحمل.

• النوبات - يمكن أن تسبب تسمم الحمل الشديد نوبات ، تحدث عادة في الأسابيع الأخيرة من الحمل أو بعد الولادة مباشرة.

• التورم (الوذمة) - يمكن أحيانًا ملاحظة احتباس السوائل وتورم الوجه أو الكفوف أو البطن في حالة تسمم الحمل.

• قلة الشهية والنشاط - قد يبدو القط بطيئًا ومتعبًا ويفقد الاهتمام بالطعام. قد يشير هذا إلى حالة أكثر خطورة.

• اضطرابات بصرية - تم الإبلاغ عن عدم وضوح الرؤية أو الهلوسة أو تغيرات في ردود فعل العين في حالات نادرة من تسمم الحمل الشديد.

• القيء أو مشاكل الجهاز الهضمي - الغثيان والقيء والإسهال يمكن أن يصاحب أحيانًا تسمم الحمل ، على الرغم من أن هذا أقل شيوعًا.

إذا لاحظت أيًا من هذه العلامات على قطتك الحامل ، وخاصة ارتفاع ضغط الدم أو وجود بروتين في البول أو نوبات ، فاتصل بطبيبك البيطري على الفور. تتطلب مقدمات الارتعاج عناية طبية فورية ويمكن أن تشكل مخاطر لكل من الأم وصغارها. يمكن أن يساعد التشخيص والعلاج المبكران في إدارة الحالة ومنع حدوث مضاعفات خطيرة.

من خلال المراقبة والرعاية البيطرية المناسبة ، تستمر العديد من القطط المصابة بتسمم الحمل في ولادات صحية. لكن العناية الطبية العاجلة أمر بالغ الأهمية. اسمحوا لي أن أعرف إذا كان لديك أي أسئلة أخرى!

قط- ويكيبيديا

هنا ملخص لمقالة ويكيبيديا عن القطط:

• القطط حيوانات لاحمة أليفة تعود أصولها إلى القط البري الافريقي.

• تم تدجين القطط قبل 9500 عام كحيوانات أليفة.

• تتميز القطط بفرو ناعم، وأذنين مدببتين، وأجسام مرنة وذيول طويلة.

• يوجد هناك العديد من سلالات القطط المختلفة من حيث الحجم والشكل واللون.

• تتغذى القطط عادة على لحوم الحيوانات، وتتغذى القطط المدللة على الأطعمة الرطبة والجافة الخاصة بالقطط.

• يستطيع القط ان يجري بسرعة قصوى تتراوح بين 32 و48 كيلومتر في الساعة لمدة ثوانٍ قليلة.

• تعيش القطط حوالي 12-16 عامًا، وتعتبر القطط أكثر الحيوانات الأليفة انتشارًا بعد الكلاب.

• تعتبر القطط حيوانات اجتماعية، ولكنها ليست مرتبطة بصورة وثيقة بالبشر كالكلاب.

معلومات عن القطط مع الإنسان

هنا بعض المعلومات حول علاقة القطط بالبشر:


• القطط هي واحدة من أقدم الحيوانات الأليفة. تم تدجين القطط منذ حوالي 10,000 عام.

• القطط ليست مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بالبشر على المدى الطويل مثل الكلاب. هي أكثر استقلالية.

• تعتبر القطط حيوانات اجتماعية لكنها انعزالية حيث تفضل أن تكون وحدها لفترات معينة.

• بدلاً من أن تسعى للحصول على النشاط الاجتماعي من البشر ، تسعى القطط للحصول على فترات من الراحة والاستقرار.

• تستجيب القطط جيدًا إلى المثيرات البصرية واللمسية. تستمتع باللعب والتفاعل مع مالكيها من خلال السلوكيات التي تحبها.

• تعتبر القطط حيوانات غريبة الأطوار. بعض القطط أكثر تفاعلاً بينما تبقى بعضها الأخرى أكثر انعزالاً.

• يمكن للقطط أن تصبح مرتبطة ومهتمة بمالكيها. لكن العديد منها قد يفضل الاستقلالية.

لذلك ، على الرغم من أن للقطط والإنسان علاقة تاريخية طويلة ، إلا أنها لا تتشارك نفس مستوى الارتباط العاطفي مع البشر مثل الكلاب.


 للاسئلة والأستفسارات الطبية يمكنك متابعتنا  و مراسلتنا:

  •  تويتر عبر الرابط التالي:

https://twitter.com/dr_alkhaled

  • التليجرام عبر الرابط التالي:

https://t.me/petsvets


إخلاء المسؤولية

  •  هذا المحتوى إعلامي / تعليمي ولا يهدف إلى علاج أو تشخيص أي مرض أو حيوان مريض. 
  • لا توجد ادعاءات بشأن سلامة أو فعالية المستحضرات المذكورة. تم وصف الأدوية  الواردة في هذا المحتوى من خلال نشرات الأدوية المرافقة. 
  • نشجعك على التحدث مع الطبيب البيطري الخاص بك فيما يتعلق بالاستخدام المناسب لأي دواء.
  •  جميع أسماء المنتجات والشركات هي علامات تجارية ™ أو علامات تجارية مسجلة لمالكيها.استخدامها لا يعني أي انتماء أو تأييد من قبلهم.
  • المعلومات الموجودة في alnwaeer.com ذات طبيعة مرجعية عامة حصريًا.
  • لا تتجاهل النصائح البيطرية أو تؤخر العلاج نتيجة الوصول إلى المعلومات في هذا الموقع.

شارك المقال لتنفع به غيرك

د.محمد سعيد ‏الخالد

الكاتب د.محمد سعيد ‏الخالد

طبيب بيطري ومدون، مؤسس الموقع،أفضل كاتب في كورا بالعربي 2022 ، كاتب ناشر في بوبيولار ساينس. لا تتردد في طلب اي استشارة طبية بيطرية مجانية facebook twitter telegram

قد تُعجبك هذه المشاركات

إرسال تعليق

0 تعليقات

9094837766683008164
https://www.alnwaeer.com/