انسداد مجرى البول في الكلاب: الأسباب والأعراض والعلاج

 
انسداد مجرى البول في الكلاب: الأسباب والأعراض والعلاج


تعد عوائق مجرى البول لدى الكلاب حالة خطيرة وربما تهدد الحياة ويمكن أن تثير الخوف في قلوب أصحاب الحيوانات الأليفة. تخيل أن رفيقك المفضل من الكلاب يكافح من أجل التبول، ويتلوى من الألم، وربما يواجه عواقب وخيمة إذا ترك دون علاج. لا يمكن التأكيد بما فيه الكفاية على الحاجة الملحة للتعرف على الأعراض، وفهم الأسباب، وطلب الرعاية البيطرية السريعة. في هذا الدليل الشامل، سنتعمق في عالم انسداد مجرى البول لدى الكلاب، ونستكشف الأعراض العامة وطرق التشخيص وخيارات العلاج والتدابير الوقائية التي يجب أن يعرفها كل صاحب حيوان أليف مسؤول. من خلال تسليح نفسك بهذه المعرفة، يمكنك التصرف بسرعة وحسم، مما يضمن بقاء صديقك ذو الفراء بصحة جيدة وسعيدة طوال حياته.

أسباب انسداد مجرى البول في الكلاب

يمكن أن يحدث انسداد مجرى البول في الكلاب بسبب مجموعة متنوعة من العوامل. وتشمل هذه:

  •  حصوات المسالك البولية أو الحصوات البولية
 أحد الأسباب الأكثر شيوعًا لانسداد مجرى البول عند الكلاب هو حصوات المسالك البولية أو الحصوات البولية. هذه تكوينات صلبة تشبه الحجر وتتطور في المسالك البولية. عندما تصل إلى مجرى البول، فإنها يمكن أن تسبب انسدادا. يمكن أن يكون سبب حصوات المسالك البولية مجموعة متنوعة من العوامل بما في ذلك النظام الغذائي، وعلم الوراثة، والالتهابات.

  •  الأورام
سبب شائع آخر لانسداد مجرى البول عند الكلاب هو نمو الأورام. يمكن أن تكون هذه الأورام حميدة أو خبيثة ويمكن أن تعيق مجرى البول جسديًا، مما يسبب صعوبة أو عدم القدرة على التبول.

  •  تضيق مجرى البول
 هذه حالة يضيق فيها جزء من مجرى البول بسبب الالتهاب أو الإصابة أو الأنسجة الندبية. يمكن أن يتسبب الجزء الضيق من مجرى البول في انسداد جزئي أو كامل، مما يؤدي إلى انسداد مجرى البول.

  •  مرض البروستاتا
في ذكور الكلاب، يمكن أن تسبب أمراض غدة البروستاتا ، مثل تضخم البروستاتا الحميد أو التهاب البروستاتا أو سرطان البروستاتا، انسداد مجرى البول. يمكن أن تضغط غدة البروستاتا المتضخمة أو الملتهبة على مجرى البول، مما يؤدي إلى انسداده.

  •  الصدمة
 أي إصابة في منطقة أسفل البطن يمكن أن تسبب انسداد مجرى البول. قد يكون ذلك بسبب حادث أو إجراء جراحي أو قسطرة تؤدي إلى التهاب أو تندب .

كل من هذه العوامل يمكن أن تساهم في انسداد مجرى البول في الكلاب. من الضروري تحديد السبب الدقيق لضمان العلاج الصحيح وإدارة الحالة. إذا أظهر كلبك أعراض انسداد مجرى البول، مثل صعوبة التبول، أو محاولات التبول المتكررة دون نجاح يذكر، أو التبول المؤلم، فمن المهم طلب الرعاية البيطرية على الفور.

العلامات السريرية لانسداد مجرى البول في الكلاب

الأعراض العامة

إذا كنت مالكًا للكلاب، فيجب أن تكون على دراية بالأعراض العامة المرتبطة بانسداد مجرى البول عند الكلاب. إن التعرف على هذه العلامات يمكن أن يفرق بين التعافي السريع والحالة التي قد تهدد الحياة.

ومن أبرز الأعراض صعوبة التبول . قد تلاحظ أن كلبك يستغرق وقتًا أطول من المعتاد للتبول أو يحاول التبول دون إنتاج أي بول. غالبًا ما يكون هذا علامة واضحة على وجود انسداد في مجرى البول، مما يجعل من الصعب على حيوانك الأليف إفراغ المثانة.

ومن الأعراض الشائعة الأخرى إنتاج كميات صغيرة ومتكررة من البول . في حين أن التبول المتكرر ليس بالضرورة مدعاة للقلق، فبالإضافة إلى أعراض أخرى، فإنه قد يشير إلى انسداد مجرى البول.

يعد وجود الدم في البول أو بيلة دموية أيضًا علامة تحذيرية مهمة. يشير الدم في البول بشكل عام إلى التهاب أو تلف في المسالك البولية، والذي يمكن أن يسببه الانسداد.

يعد اللعق المفرط للمنطقة التناسلية من الأعراض الأخرى التي لا ينبغي إغفالها. إذا كان كلبك يقوم بتنظيف هذه المنطقة أو لعقها بشكل مستمر، فقد يكون ذلك رد فعل على الانزعاج الناجم عن وجود عائق.

يمكن أن تسبب عوائق مجرى البول أيضًا آلامًا في البطن وعدم الراحة . قد يُظهر كلبك عدم الراحة عند حمله أو اتخاذ وضعية منحنية. وقد يظهرون أيضًا اهتمامًا أقل بالأنشطة البدنية التي يستمتعون بها عادةً.

فقدان الشهية هو أحد الأعراض الشائعة التي تظهر في الكلاب التي تعاني من انسداد مجرى البول. قد يفقد الكلب الذي يعاني من عدم الراحة أو الألم الاهتمام بالطعام. يمكن أن يشير هذا العرض، بالإضافة إلى الخمول أو الاكتئاب، إلى أن كلبك ليس على ما يرام ويحتاج إلى رعاية بيطرية.

أخيرًا، تجدر الإشارة إلى أن انسداد مجرى البول أكثر شيوعًا عند الكلاب الذكور . يكون مجرى البول عند الذكور أطول وأضيق منه عند الإناث، مما يجعله أكثر عرضة للانسداد. إذا أظهر كلبك أي أعراض مذكورة أعلاه، فمن الضروري طلب الرعاية البيطرية على الفور.

في الختام، فإن فهم هذه الأعراض العامة لانسداد مجرى البول لدى الكلاب والتعرف عليها يمكن أن يساعدك على التصرف بسرعة، مما يضمن حصول صديقك ذو الفراء على الرعاية الطبية التي يحتاجها.

الأعراض الخاصة بالسلالة

بعض سلالات الكلاب معرضة للإصابة بانسداد مجرى البول بسبب سماتها الفسيولوجية الفريدة، وقد تظهر عليها أعراض خاصة بالسلالة والتي يجب على أصحابها الحذر منها.

على سبيل المثال، يكون الكلاب الدلماسية عرضة لتكوين حصوات اليورات بسبب خاصية التمثيل الغذائي الفريدة التي تجعلهم يفرزون حمض البوليك، وهو مقدمة لحصوات اليورات، في البول. قد يلاحظ المالكون أن كلابهم الدلماسية تجهد للتبول بشكل متكرر أو تنتج كميات أقل من البول من المعتاد.

من ناحية أخرى، فإن كلاب البلدغ الإنجليزية مهيأة وراثيا لتكوين حصوات أكسالات الكالسيوم، وهي واحدة من أكثر أنواع الحصوات البولية شيوعا في الكلاب. يمكن أن تسبب هذه الحصوات انسداد مجرى البول، مما يؤدي إلى ظهور أعراض مثل وجود دم في البول أو لعق مفرط لمنطقة الأعضاء التناسلية بسبب عدم الراحة.

تعد كلاب Bichon Frises وShih Tzus وMiniature Schnauzers من بين سلالات الكلاب الصغيرة الأكثر عرضة للإصابة بحصوات المسالك البولية، والتي يمكن أن تؤدي إلى انسداد مجرى البول. قد تظهر على هذه السلالات علامات آلام البطن وعدم الراحة أو تظهر تغيرات سلوكية مثل فقدان الشهية والخمول والاكتئاب.

الكلاب الذكور ، بغض النظر عن السلالة، تكون بشكل عام أكثر عرضة لخطر انسداد مجرى البول بسبب مجرى البول الأضيق والأطول مقارنة بالإناث. وبالتالي يجب على أصحاب الكلاب الذكور أن يكونوا يقظين بشكل خاص لأي تغييرات في عادات التبول أو سلوك حيواناتهم الأليفة.

تكون الكلاب الأكبر سنًا من جميع السلالات أكثر عرضة للإصابة بانسداد مجرى البول بسبب التغيرات المرتبطة بالعمر في نظامها البولي، وبالتالي قد تظهر عليها الأعراض المرتبطة بهذه الحالة.

تجدر الإشارة إلى أنه على الرغم من أن هذه الأعراض قد تكون أكثر شيوعًا في سلالات معينة، إلا أن أي كلب، بغض النظر عن السلالة أو الجنس، يمكن أن يصاب بانسداد مجرى البول. لذلك، من المهم أن يكون جميع أصحاب الكلاب على دراية بهذه الأعراض وأن يطلبوا رعاية بيطرية فورية إذا اشتبهوا في أن حيوانهم الأليف قد يكون لديه انسداد في مجرى البول.

تشخيص عوائق مجرى البول في الكلاب

يعد التشخيص السريع والدقيق أمرًا بالغ الأهمية في إدارة عوائق مجرى البول لدى الكلاب. تتضمن عملية التشخيص عادة مجموعة من الفحص البدني الشامل واختبارات تشخيصية مختلفة.

  • الفحص البدني
الخطوة الأولى في تشخيص انسداد مجرى البول هي الفحص البدني الشامل للكلب. سيبحث الطبيب البيطري عن علامات الانزعاج ويقيم الصحة العامة لكلبك ويركز على منطقة البطن والأعضاء التناسلية.

عادةً ما يتم إجراء ملامسة البطن لتقييم حجم وشكل المثانة. يمكن أن تشير المثانة المنتفخة أو الصلبة إلى وجود انسداد في المسالك البولية. قد يكون الطبيب البيطري أيضًا قادرًا على الشعور بأي حجارة أو كتل كبيرة في المثانة أو مجرى البول يمكن أن تسبب الانسداد.

فحص المستقيم هو أيضًا جزء من الفحص البدني. يسمح هذا الإجراء للطبيب البيطري بتحسس مجرى البول وغدة البروستاتا (عند الذكور) بحثًا عن أي تشوهات قد تسبب انسداد المسالك البولية.

أخيرًا، يتم إجراء فحص الأعضاء التناسلية للتحقق من وجود أي علامات خارجية للمرض، مثل الالتهاب أو الإفرازات أو الآفات التي قد تساهم في انسداد المسالك البولية.

  • الاختبارات التشخيصية
بمجرد الانتهاء من الفحص البدني، من المرجح أن يوصي الطبيب البيطري بسلسلة من الاختبارات التشخيصية للتأكد من وجود انسداد مجرى البول وفهم السبب الكامن وراءه.

تحليل البول هو اختبار قياسي لتشخيص مشاكل المسالك البولية. وهو ينطوي على فحص عينة البول للتحقق من وجود تشوهات، مثل وجود الدم أو البلورات أو البكتيريا أو الخلايا غير الطبيعية.

يمكن أن تكشف اختبارات الدم ما إذا كان الانسداد قد أدى إلى مشاكل جهازية مثل تلف الكلى أو اختلال توازن الكهارل. يمكن أن توفر هذه الاختبارات معلومات قيمة حول الصحة العامة لكلبك واستجابة الجسم للانسداد.

غالبًا ما تُستخدم الصور الشعاعية (الأشعة السينية) لتصوير المسالك البولية وتحديد العوائق، ويمكنها الكشف عن الحصوات أو الأورام أو الكتل الأخرى التي تسد مجرى البول.

قد تكون الموجات فوق الصوتية أيضًا طريقة غير جراحية للحصول على نظرة تفصيلية على المثانة والإحليل. يمكن أن تساعد تقنية التصوير هذه في تحديد الحصوات أو الأورام أو غيرها من التشوهات التي قد لا تكون مرئية بالأشعة السينية.

وأخيرًا، في بعض الحالات، قد يتم إجراء تنظير المثانة . يتضمن هذا الإجراء إدخال أنبوب رفيع مزود بكاميرا في مجرى البول لتصوير الجزء الداخلي من المسالك البولية مباشرةً. يمكن أن يساعد ذلك في تحديد الانسدادات أو التشوهات التي قد تغفلها الاختبارات الأخرى.

في الختام، تشخيص عوائق مجرى البول في الكلاب ينطوي على نهج شامل يجمع بين الفحص البدني الشامل ومجموعة متنوعة من الاختبارات التشخيصية. نتائج هذه الإجراءات ترشد الطبيب البيطري في وضع خطة العلاج الأكثر فعالية لحيوانك الأليف.

علاج انسداد مجرى البول في الكلاب

عادةً ما يتم تصميم علاج انسداد مجرى البول لدى الكلاب وفقًا للسبب المحدد للانسداد والصحة العامة للكلب. يمكن تصنيف خيارات العلاج إلى نهجين رئيسيين: الإدارة الطبية والإدارة الجراحية.

  • الإدارة الطبية
تشكل الإدارة الطبية الخط الأول لعلاج انسداد مجرى البول، خاصة إذا لم يكن الانسداد شديدًا أو كانت الجراحة تعتبر محفوفة بالمخاطر بالنسبة للكلب.

غالبًا ما يتم إعطاء السوائل عن طريق الوريد لترطيب الكلب والمساعدة في طرد أي حصوات صغيرة أو رواسب قد تسبب الانسداد.

تعد إدارة الألم أيضًا جزءًا أساسيًا من العلاج. يمكن إعطاء الأدوية لتخفيف الألم وجعل الكلب أكثر راحة.

في حالة وجود عدوى في المسالك البولية ، سيتم وصف المضادات الحيوية لعلاج العدوى ومنعها من الانتشار.

في بعض الحالات، يمكن إذابة أنواع معينة من الحصوات، مثل حصوات اليورات التي تظهر عند الدلماسيين، باستخدام أدوية محددة . يمكن أن تستغرق هذه العملية أسابيع أو حتى أشهر، ولكنها قد تكون خيارًا إذا كانت الحصوات لا تسبب انسدادًا كاملاً.

  • الإدارة الجراحية
إذا لم تنجح الإدارة الطبية، أو إذا كان الانسداد شديدًا، فقد يكون العلاج الجراحي ضروريًا لتخفيف الانسداد.

أحد الإجراءات هو الدفع المائي ، والذي يتضمن استخدام محلول ملحي معقم لطرد الحصوات إلى المثانة مرة أخرى. بمجرد وصول الحصوات إلى المثانة، يمكن إزالتها عن طريق الجراحة. يمكن أن تكون هذه الطريقة مفيدة للحصوات الصغيرة الموجودة في مجرى البول.

يمكن أيضًا استخدام وضع قسطرة مجرى البول للمساعدة في إزالة الانسداد. يتم تمرير القسطرة بلطف إلى مجرى البول لدفع المادة المسدودة إلى المثانة مرة أخرى، حيث يمكن التعامل معها بسهولة أكبر.

في بعض الأحيان، قد يلزم إزالة الحصوات مباشرة من المثانة أو مجرى البول من خلال  الجراحة . قد يتضمن ذلك إجراءً يسمى بضع المثانة، وهو الفتح الجراحي للمثانة لإزالة الحصوات.

يمكن إجراء فغر الإحليل العجاني أو فغر الإحليل الصفني في الحالات المستمرة أو المتكررة. تخلق هذه الإجراءات فتحة جديدة أوسع لخروج البول من الجسم، مما يمكن أن يساعد في منع العوائق المستقبلية.

وأخيرًا، يمكن التفكير في وضع دعامة مجرى البول في بعض الحالات. يتضمن هذا الإجراء، الذي يتم إجراؤه عادة من قبل الجراحين البيطريين، إدخال أنبوب صغير في مجرى البول لإبقائه مفتوحًا والسماح للبول بالتدفق بحرية.

في الختام، علاج انسداد مجرى البول في الكلاب يعتمد على سبب وشدة الانسداد. يعد العمل بشكل وثيق مع طبيبك البيطري أمرًا ضروريًا لاختيار أفضل خيار علاج لكلبك.

الوقاية من عوائق مجرى البول في الكلاب

الحفاظ على الصحة العامة والعافية هو المفتاح لمنع انسداد مجرى البول في الكلاب. ويمكن تحقيق ذلك من خلال التركيز على نظامهم الغذائي وتغذيتهم، وجدولة الفحوصات البيطرية المنتظمة، والنظر في دور العوامل البيئية والتدابير الوقائية الخاصة بالسلالة.

النظام الغذائي والتغذية

يلعب النظام الغذائي والتغذية دورًا مهمًا في منع انسداد مجرى البول. إن إطعام كلبك بنظام غذائي متوازن يمكن أن يساعد في ضمان حصول كلبك على الكمية المناسبة من العناصر الغذائية ومنع تكوين حصوات المسالك البولية.

يعد ضمان تناول كمية كافية من الماء أمرًا حيويًا أيضًا لأنه يعزز التبول المنتظم ويساعد على طرد المسالك البولية.

قد يُنصح باتباع نظام غذائي خاص للسلالات المعرضة لأنواع محددة من الحصوات، مثل كلب الدلماسية وكلاب البلدغ الإنجليزية. على سبيل المثال، يمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي منخفض البيورين في منع حصوات اليورات في الكلاب الدلماسية، في حين أن الأنظمة الغذائية منخفضة الأكسالات قد تساعد في تقليل تكوين حصوات أكسالات الكالسيوم في كلاب البلدغ الإنجليزية.

الفحوصات البيطرية الدورية

تعتبر الفحوصات البيطرية المنتظمة حاسمة في الكشف المبكر عن مشاكل المسالك البولية والوقاية منها. يمكن أن تساعد اختبارات البول القياسية في تحديد أي تشوهات قبل أن تؤدي إلى حدوث عوائق.

سيقوم الأطباء البيطريون أيضًا بمراقبة العلامات المبكرة لالتهابات المسالك البولية والتهابات المثانة والفشل الكلوي ، والتي قد تؤدي إلى انسدادات إذا تركت دون علاج.

العوامل البيئية

تلعب العوامل البيئية أيضًا دورًا في منع انسداد مجرى البول. إن تشجيع التبول المنتظم يمكن أن يساعد في طرد المسالك البولية وتقليل احتمالية تكوين الحصوات.

يعد الحفاظ على وزن صحي أمرًا بالغ الأهمية ، لأن السمنة يمكن أن تساهم في مشاكل الصحة البولية.

التدابير الوقائية الخاصة بالسلالة

بالنسبة لبعض السلالات، قد تكون هناك حاجة إلى تدابير وقائية محددة. على سبيل المثال، مراقبة مرض البروستاتا لدى الكلاب الذكور يمكن أن تساعد في منع العوائق المرتبطة بهذه الحالة.

يمكن أن يساعد الفحص المنتظم لسلس البول لدى إناث الكلاب في تحديد المشكلات المحتملة في وقت مبكر.

في الختام، الوقاية من عوائق مجرى البول في الكلاب ينطوي على نهج متعدد الأوجه. من خلال التركيز على النظام الغذائي والرعاية البيطرية المنتظمة والبيئة الصحية والإجراءات الوقائية الخاصة بالسلالة، يمكنك تقليل احتمالية إصابة كلبك بانسداد مجرى البول بشكل كبير.

إخلاء المسؤولية

 المعلومات المقدمة على هذا الموقع البيطري مخصصة للأغراض التعليمية العامة فقط ولا ينبغي اعتبارها بديلاً عن المشورة البيطرية المهنية أو التشخيص أو العلاج. استشر دائمًا طبيبًا بيطريًا مرخصًا بخصوص أي مخاوف أو أسئلة تتعلق بصحة حيوانك الأليف ورفاهيته. لا يدعي هذا الموقع أنه يغطي كل المواقف المحتملة أو يقدم معرفة شاملة حول الموضوعات المعروضة. إن مالكي هذا الموقع والمساهمين فيه ليسوا مسؤولين عن أي ضرر أو خسارة قد تنجم عن استخدام أو سوء استخدام المعلومات المقدمة هنا
د.محمد سعيد ‏الخالد
د.محمد سعيد ‏الخالد
طبيب بيطري ومدون، مؤسس الموقع،أفضل كاتب في كورا بالعربي 2022 ، كاتب ناشر في بوبيولار ساينس. لا تتردد في طلب اي استشارة طبية بيطرية مجانية facebook twitter telegram