فهم متلازمة الرأس العضدي في الكلاب

 
متلازمة عضدي الراس عند الكلاب


خلال جلسة اللعب المنتظمة، لاحظت ماريا أن كلبها البلدغ الفرنسي الرائع، أوتيس، كان يكافح من أجل التنفس ويبدو أنه يعاني من ارتفاع درجة الحرارة بسهولة أكبر من المعتاد. نظرًا لقلقها بشأن صحة حيوانها الأليف المحبوب، حددت ماريا موعدًا مع طبيبها البيطري لإجراء تقييم شامل. قام الطبيب البيطري بتشخيص إصابة أوتيس بمتلازمة الدماغ العضدي، وهي حالة تنفسية شائعة في الكلاب ذات الأنوف القصيرة والوجوه المسطحة.

متلازمة الرأس العضدي هي حالة منتشرة في الكلاب والقطط، وخاصة تلك التي تنتمي إلى سلالة عضدي الرأس، وتتميز بوجوهها القصيرة المميزة والمسحقة وأجهزتها التنفسية الضحلة. هذه المتلازمة هي مصطلح شامل للتشوهات التشريحية المختلفة في الشعب الهوائية التي يمكن أن تؤدي إلى متلازمة الجهاز التنفسي، مما يشكل صعوبات في التنفس، ومحدودية القدرة على تحمل التمارين الرياضية، ومضاعفات أخرى ذات صلة. لذلك، فإن معرفة متلازمة الرأس العضدي أمر بالغ الأهمية لأصحاب هذه السلالات وعشاقها لفهم وإدارة المشكلات الصحية الفريدة الناجمة عن بنية الوجه غير العادية.

تشمل متلازمة الرأس العضدي مجموعة من أمراض مجرى الهواء العلوي التي يتم مواجهتها بشكل متكرر في السلالات ذات الوجوه المسطحة والأنوف القصيرة، مثل Pugs وBulldogs وFrench Bulldogs. سمات الوجه المميزة، نتيجة الانتقاء الجيني، تؤدي عن غير قصد إلى متلازمة انسداد مجرى الهواء التشريحي. تشمل المكونات الأساسية لمتلازمة Brachycephalic ما يلي:

  • تضيق الأنف : يمكن لهذه الفتحات الضيقة أو الصغيرة أن تعيق تدفق الهواء للكلب جزئيًا أو بشدة، مما يجعل من الصعب على الكلب التنفس، خاصة أثناء النشاط البدني أو في الطقس الدافئ.
  • الحنك الرخو المطول : الحنك الرخو الممتد الذي يتطفل كثيرًا في مجرى الهواء أمر شائع في الكلاب ذات الرأس العضدي. يمكن لهذا النسيج الزائد أن يعيق مجرى الهواء جزئيًا أو كليًا، مما يؤدي إلى صعوبات في التنفس أو الإسكات أو السعال.
  • القصبة الهوائية ناقصة التنسج : تمتلك بعض الكلاب ذات الوجه المسطح قصبة هوائية أصغر من المعتاد، مما يزيد من إعاقة تدفق الهواء ويزيد من صعوبات التنفس.
  • الكييسات الحنجرية المقلوبة : يمكن أن يؤدي الجهد التنفسي المتزايد الذي تبذله الكلاب ذات الرأس العضدي إلى انقلاب الأكياس الصغيرة الموجودة داخل الحنجرة (صندوق الصوت) أو الكييسات المقلوبة أو قلبها من الداخل إلى الخارج. تؤدي هذه الحالة إلى انسداد مجرى الهواء وتفاقم مشاكل التنفس، مما قد يؤدي إلى انهيار الحنجرة.
يمكن أن تظهر هذه التشوهات بشكل فردي أو جماعي، وتختلف في شدتها من كلب إلى آخر. ومع ذلك، إذا لم يتم علاجها، يمكن أن تؤثر متلازمة Brachycephalic بشكل كبير على نوعية حياة الكلب وقد تؤدي إلى مضاعفات أكثر خطورة مثل مرض الانسداد الخلقي العلوي في مجرى الهواء العلوي.

أسباب متلازمة الرأس العضدي في الكلاب


تنبع أسباب متلازمة الرأس العضدي في الكلاب في المقام الأول من تركيبها الجيني المتأصل والتكاثر المتعمد لخصائص جسدية مميزة. وقد ساهمت هذه العناصر في ظهور الخصائص التشريحية التي تحدد المتلازمة:

  • التكاثر المتعمد للأنوف المدمجة والوجوه المسطحة : قام المربون بإنتاج كلاب بهذه السمات عن عمد، مما أدى إلى خصائص تشريحية في الكلاب ذات الرأس العضدي، مثل بوسطن تيرير والبولدوج الإنجليزي.
  • الوراثة : كحالة وراثية، يمكن أن تنتقل متلازمة الرأس العضدي من الكلاب الأم ذات الرأس العضدي إلى ذريتهم. 
  • التباين بين عظام الجمجمة والأنسجة الرخوة : أدى التكاثر الانتقائي إلى تقصير عظام الجمجمة، لكن الأنسجة الرخوة في الجهاز التنفسي لم تتقلص بشكل مماثل. يؤدي هذا الخلل إلى تشوهات في مجرى الهواء العلوي مثل تضيق فتحتي الأنف، والحنك الرخو المطول، والكييسات الحنجرية المقلوبة، والقصبة الهوائية ناقصة التنسج، مما يساهم في زيادة مقاومة مجرى الهواء.
  • هذه الأسباب مترابطة، واستراتيجية التخفيف من انتشار متلازمة الرأس العضدي تكمن في اعتماد بروتوكولات تربية مسؤولة. وتشمل هذه إنتاج كلاب ذات سمات أقل وضوحًا والامتناع عن تربية الكلاب المصابة بشدة والتي تظهر عليها مشاكل تنفسية حادة.
يمكن أن تظهر هذه التشوهات بشكل فردي أو جماعي، وتختلف في شدتها من كلب إلى آخر. ومع ذلك، إذا لم يتم علاجها، يمكن أن تؤثر متلازمة Brachycephalic بشكل كبير على نوعية حياة الكلب وقد تؤدي إلى مضاعفات أكثر خطورة مثل مرض الانسداد الخلقي العلوي في مجرى الهواء العلوي.

أعراض متلازمة الرأس العضدي في الكلاب

يمكن أن تتقلب مظاهر متلازمة الرأس العضدي في الكلاب بناءً على شدة الحالة والمخالفات التشريحية المحددة الموجودة. تشمل الأعراض النموذجية ما يلي:

يعد مراقبة الكلاب ذات الرأس العضدي بحثًا عن أي مؤشرات لضائقة تنفسية حادة، مثل صعوبة التنفس أو الأعراض الشديدة مثل:
  • صعوبة التنفس 
  • السعال
  • التعب عند التمرين
  • خسارة الوزن
  •  القيء
 أمرًا بالغ الأهمية. إذا تفاقمت الأعراض أو واجه الكلب صعوبة في التنفس، فمن الضروري طلب العناية البيطرية الفورية لضمان صحة الحيوان. تذكر أن الأعراض الشديدة قد تشير إلى سحب الحنك الرخو المطول إلى القصبة الهوائية.

تشخيص متلازمة الرأس العضدي في الكلاب

يستلزم تشخيص متلازمة الرأس العضدي في الكلاب مزيجًا من الفحص الجسدي وفحص التاريخ الطبي وربما المزيد من الإجراءات التشخيصية لقياس شدة الحالة وتحديد التشوهات التشريحية الخاصة الموجودة. فيما يلي الإجراءات التي يتخذها الأطباء البيطريون لتأكيد تشخيص متلازمة الرأس العضدي:

  • الفحص الجسدي : يبدأ الطبيب البيطري بفحص جسدي شامل للكلب، مع التركيز على رأس الكلب ووجهه وجهازه التنفسي. سوف يبحثون عن المؤشرات السريرية مثل التنفس الصاخب، وتضيق فتحتي الأنف، والحالات التي يكون فيها الحنك الرخو طويلًا جدًا.
  • التاريخ الطبي : سيقوم الطبيب البيطري في مستشفى الحيوانات بدراسة السجلات الطبية للكلب، وقابلية التكاثر، وأي مضاعفات تنفسية سابقة، والاستعلام عن أي أعراض أظهرها الحيوان المصاب بتشنج الرأس.
  • تنظير الحنجرة : في سيناريوهات محددة، قد يقوم الطبيب البيطري بإجراء تنظير الحنجرة، بما في ذلك إدخال كاميرا صغيرة في مجرى الهواء للكلب لفحص الحنجرة والهياكل الأخرى، مما يمكنهم من تقييم شدة الانسداد وتحديد المشكلات مثل كيسات الحنجرة المقلوبة أو القصبة الهوائية المنهارة.
  • التصوير الشعاعي : قد يقترح الطبيب البيطري إجراء أشعة سينية لصدر الكلب ورقبته لتقييم أبعاد القصبة الهوائية وشكلها، والكشف عن أي مؤشرات على الالتهاب الرئوي التنفسي أو مضاعفات الجهاز التنفسي الأخرى.
  • اختبارات الدم : قد يقوم الطبيب البيطري بإجراء اختبارات الدم لتقييم الصحة العامة للكلب واستبعاد أي أسباب محتملة أخرى لأعراض الكلب.
من خلال هذه التقنيات التشخيصية، يمكن للأطباء البيطريين الكشف بدقة عن متلازمة الرأس العضدي، والتأكد من شدتها، ووضع نظام علاج مناسب للكلاب المصابة. عادةً ما تُبلغ تشوهات مجرى الهواء العلوي الشائعة في الكلاب المصابة بمتلازمة الدماغ العضدي عن هذه التشخيصات وخطط العلاج. يمكن أيضًا تقييم هياكل الأنسجة الرخوة الإضافية خلال هذه الاختبارات.

علاج الكلاب المصابة بمتلازمة الرأس العضدي

يعتمد النهج العلاجي لمتلازمة Brachycephalic في الكلاب على شدة المخالفات التشريحية المحددة. قد يقترح الأطباء البيطريون مزيجًا من الإدارة الطبية والتصحيح الجراحي لتعزيز صحة الكلب وتخفيف ضيق التنفس. فيما يلي استراتيجيات العلاج الحاسمة لمتلازمة Brachycephalic:

  • الإدارة الطبية 
 بالنسبة للحالات الأقل خطورة، قد تكون الإدارة الطبية كافية لتخفيف الأعراض. يمكن أن يشمل ذلك التحكم في الوزن، والتحايل على ممارسة التمارين الرياضية في الطقس الحار أو الرطب، واستخدام الحزام بدلاً من الياقة، والتعامل مع التهابات الجهاز التنفسي الثانوية باستخدام الأدوية المناسبة.

  • التدخل الجراحي 
 في الحالات ذات الطبيعة المتوسطة إلى الشديدة أو عندما تكون الإدارة الطبية وحدها غير كافية، قد يكون هناك ما يبرر التصحيح الجراحي. تشمل العمليات الجراحية الشائعة في الكلاب ذات الرأس العضدي ما يلي:
تصحيح تضيق الأنف: يتضمن هذا الإجراء توسيع فتحتي الأنف لتعزيز تدفق الهواء عن طريق إزالة جزء صغير من الأنسجة.
    • استئصال الحنك الرخو المطول

تتضمن جراحة الأنسجة الرخوة هذه قص الطول الزائد للحنك الرخو لتقليل انسداد مجرى الهواء.

    • استئصال الكييسات الحنجرية المقلوبة

يتضمن هذا الإجراء إزالة الكييسات الحنجرية المقلوبة لتعزيز تدفق الهواء عبر الحنجرة.

    • دعامة القصبة الهوائية أو الجراحة

في حالات نادرة من انهيار القصبة الهوائية، قد يتم وضع دعامة لإبقاء مجرى الهواء مفتوحًا، أو قد يتم إجراء عملية جراحية لتصحيح المشكلة.
  • رعاية ما بعد الجراحة 
بعد الجراحة، من الأهمية بمكان توفير الرعاية المناسبة بعد العملية الجراحية، بما في ذلك إدارة الألم ومراقبة المضاعفات وضمان الشفاء المناسب. سيعطي الطبيب البيطري تعليمات محددة للرعاية بعد العملية الجراحية ومواعيد المتابعة.
  • الإدارة المستمرة 
تعد التقييمات البيطرية المنتظمة أمرًا بالغ الأهمية لمراقبة حالة الكلب، وقد تكون هناك حاجة لإجراء تعديلات على نمط الحياة لمنع تفاقم الأعراض. يمكن أن يساعد الحفاظ على وزن صحي وتجنب التعرض للمواد المثيرة للحساسية والمهيجات ودرجات الحرارة القصوى في إدارة متلازمة الرأس العضدي مع مرور الوقت.

من خلال خيارات العلاج هذه، يمكن للأطباء البيطريين التعامل بشكل فعال مع مشاكل الجهاز التنفسي المرتبطة بمتلازمة الرأس العضدي وتحسين نوعية حياة الكلب المصاب بشكل كبير. يتم دائمًا إعطاء التخدير بحذر حيث تم ربط هذه المتلازمة بزيادة المخاطر أثناء مثل هذه الإجراءات. يمكن تصحيح استطالة الحنك الرخو، وهو شذوذ ثانوي شائع، جراحيًا لتخفيف الألم. بلغ معدل نجاح العلاج الإجمالي للمرضى الذين تم علاجهم في المستشفى 94.2%، وكان معدل الوفيات الإجمالي 2.8%.

الوقاية من متلازمة Brachycephalic في الكلاب

التخفيف من مخاطر متلازمة الرأس العضدي في الكلاب يدور في المقام الأول حول ممارسات التربية الأخلاقية والرعاية المناسبة لتقليل المخاطر المرتبطة بها. فيما يلي بعض الطرق المحورية لردع تطور متلازمة الرأس العضدي في الكلاب:

  • التربية الأخلاقية: اختر المربين الموثوقين الذين يضعون صحة ورفاهية كلابهم فوق السمات الجسدية المبالغ فيها. يجب أن تركز برامج التربية على الكلاب ذات السمات العضدية الرأسية الأقل وضوحًا وتؤيد التنوع الجيني لتقليل حدوث متلازمة العضلة العضدية في الأجيال المتعاقبة.
  • الكشف المبكر: يمكن أن تساعد الفحوصات البيطرية المنتظمة في اكتشاف العلامات المبكرة لمتلازمة الرأس العضدي، وتسهيل التدخل الفوري وربما منع تفاقم الحالة. هذا مهم بشكل خاص للكلاب الأكبر سنًا والكلاب التي تعاني من هذه الحالة.
  • إدارة الوزن: الحفاظ على وزن صحي أمر بالغ الأهمية لجميع الكلاب ، وخاصة السلالات ذات الرأس القصير. يمكن أن يؤدي الوزن الزائد إلى تفاقم مشاكل الجهاز التنفسي، لذا فإن اتباع نظام غذائي متوازن وممارسة التمارين الرياضية بانتظام أمر ضروري.
  • تجنب المحفزات البيئية: قلل من التعرض لمسببات الحساسية والمهيجات ودرجات الحرارة القصوى التي يمكن أن تؤدي إلى تفاقم مشاكل الجهاز التنفسي. على سبيل المثال، استخدم أجهزة تنقية الهواء، وحافظ على نظافة منزلك لتقليل مسببات الحساسية الداخلية، وامتنع عن اصطحاب كلبك أثناء فترات ذروة حبوب اللقاح أو الحرارة الشديدة أو البرودة.
  • المعدات المناسبة: استخدم حزامًا بدلاً من الطوق عند تمشية كلبك لمنع الضغط على الحلق، مما قد يؤدي إلى تفاقم صعوبات التنفس.
  • مراقبة التمرين: تعرف على مستويات تمرين كلبك وقم بتعديل الأنشطة وفقًا لتحمله. توفير فترات راحة متكررة وملاحظة علامات ضيق التنفس، خاصة في الكلاب التي تعاني من هذه الحالة.
  • التعليم: فهم الاحتياجات المحددة للسلالات ذات الرأس العضدي والاستعداد لتقديم الرعاية المناسبة، بما في ذلك الاستمالة المستمرة للحفاظ على طيات الوجه نظيفة وجافة. يعد هذا أمرًا بالغ الأهمية نظرًا لأن العديد من الكلاب قصيرة الرأس تشمل سلالات مثل Bulldogs و Pugs و Shih Tzus.
من خلال الالتزام بهذه التدابير الوقائية، يمكن لأصحاب الكلاب المساعدة في تقليل المخاطر المرتبطة بمتلازمة الرأس العضدي وضمان تمتع حيواناتهم الأليفة بنوعية حياة أفضل. على الرغم من أنه قد لا يكون من الممكن الوقاية تمامًا من متلازمة الرأس العضدي في السلالات المهيئة، إلا أن ملكية الحيوانات الأليفة المسؤولة والوعي بالحالة يمكن أن يؤثر بشكل عميق على صحة كلبك، خاصة عند النظر في عوامل مثل الأنسجة الرخوة وصحة غضروف الحنجرة.

كيفية تشخيص الكلاب المصابة بمتلازمة مجرى الهواء العضدي الرأس؟

يعتمد تشخيص إصابة الكلاب، وحتى بعض سلالات القطط، المصابة بمتلازمة مجرى الهواء العضدي الرأسي، إلى حد كبير على شدة الحالة، والتشوهات التشريحية المحددة الموجودة، والصحة العامة للحيوان. تلعب سرعة التشخيص والعلاج أيضًا دورًا حاسمًا.

يمكن للكلاب الأكبر سنًا أو التي تعاني من حالات خفيفة من المتلازمة أن تعيش حياة يومية نسبيًا مع العلاج المناسب، والذي قد يشمل تعديلات نمط الحياة، أو الإدارة الطبية، أو في بعض الحالات، التدخل الجراحي. ومع ذلك، قد تظل هذه الكلاب معرضة لخطر كبير للإصابة بضائقة الجهاز التنفسي، خاصة في ظل الظروف الجوية العصيبة أو القاسية. ولذلك، فإنها تتطلب المراقبة والإدارة المستمرة.

في الحالات الشديدة، أو إذا تركت متلازمة الرأس العضدي دون علاج، يمكن أن تتفاقم إلى مضاعفات تهدد الحياة مثل الضائقة التنفسية الشديدة، أو الانهيار، أو حتى الموت. ويرجع ذلك إلى تدخل الأنسجة الرخوة في مجرى الهواء. علاوة على ذلك، حتى مع العلاج، قد تستمر الكلاب المتضررة بشدة في مواجهة صعوبات في التنفس ومضاعفات ذات صلة، مما يؤثر على نوعية حياتهم.

يمكن للتدخل الجراحي في كثير من الأحيان أن يحسن بشكل كبير تشخيص الكلاب المصابة بمتلازمة مجرى الهواء العضدي المعتدل إلى الشديد. ومع ذلك، فإن أي إجراء جراحي له مخاطر كامنة، والتي ينبغي مناقشتها بدقة مع الطبيب البيطري. يعتمد نجاح التدخلات الجراحية أيضًا على التشوهات المحددة الموجودة والصحة العامة للكلب.

إن الفحوصات البيطرية المنتظمة، وإدارة الوزن، وتجنب المحفزات البيئية، وربما تعديل مستويات التمرين، كلها جزء لا يتجزأ من الإدارة المستمرة. مع التوجيه المناسب، يمكن للعديد من الكلاب التي تعاني من متلازمة مجرى الهواء العضدي الرأس أن تعيش حياة سعيدة ومرضية. ومع ذلك، من الضروري أن نتذكر أن كل حيوان فريد من نوعه، ويمكن أن يختلف تشخيصه. لذلك، تظل المناقشات المنتظمة مع طبيبك البيطري حول حالة كلبك وخيارات العلاج والتشخيص أمرًا بالغ الأهمية.

سؤال و جواب دكتور بيطري


كم تبلغ تكلفة جراحة عضلة الرأس للكلاب؟

تختلف تكلفة جراحة الرأس العضدي اعتمادًا على نوع الجراحة التي يتم إجراؤها، وسلالة الكلاب المعنية، ومكان إجراء الإجراء. وبشكل عام يتراوح سعره من 1000 إلى 5000 دولار. ومع ذلك، يتم تغطية بعض العمليات الجراحية من قبل شركات التأمين ( في الدول التي تطبق التامين الصحي للحيوانات الأليفة)، في حين أن البعض الآخر يتطلب الدفع من الجيب.


هل متلازمة مجرى الهواء العضدي الرأسي قاتلة؟

متلازمة مجرى الهواء العضدي الرأسي، على الرغم من أنها يمكن أن تؤثر بشكل كبير على نوعية حياة الكلب، إلا أنها ليست بالضرورة قاتلة. ومع ذلك، فإن التحديات والمضاعفات التنفسية المرتبطة بالمتلازمة يمكن أن تؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة، وفي حالات نادرة، قد تؤدي إلى حالات قد تهدد الحياة إذا تركت دون علاج أو إدارة.


ما الذي يسبب الحنك الرخو المطول في الكلاب؟

يرجع سبب الحنك الرخو المطول لدى الكلاب في المقام الأول إلى عوامل وراثية تتعلق بتشكيل جمجمة الكلب ومجرى الهواء. يتم رؤيته بشكل شائع في السلالات ذات الرأس القصير (قصيرة الوجه) بسبب تشريحها الفريد، الذي يتميز بجمجمة قصيرة وحنك رخو طويل نسبيًا.

يمكن أن يمتد الشكل والطول غير الطبيعي للحنك الرخو إلى ما هو أبعد من فتحة الحنجرة (فتحة القصبة الهوائية)، مما يسبب انسدادًا جزئيًا أو تداخلًا مع تدفق الهواء. يمكن أن يؤدي هذا الانسداد إلى صعوبات في التنفس، والشخير، والاستنشاق، وعدم تحمل التمارين الرياضية.

في حين أن الوراثة تلعب دورًا مهمًا في تطوير الحنك الرخو المطول، إلا أن عوامل أخرى، مثل السمنة أو زيادة الوزن المفرطة، يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الحالة. يمكن أن يؤدي الوزن الزائد إلى إضعاف المساحة المحدودة بالفعل في مجرى الهواء، مما يؤدي إلى تفاقم صعوبات التنفس المرتبطة بالحنك الرخو المطول.


كيف تقوم بتطهير مجرى الهواء لدى كلبك؟

إذا كنت بحاجة إلى تنظيف مجرى الهواء لدى كلبك:

  • إذا كان كلبك يختنق أو يعاني من صعوبة في التنفس، قم بتقييم الوضع وابحث عن علامات الضيق.
  • إذا كان هناك انسداد جزئي، جرب مناورة هيمليك بالوقوف خلف كلبك، ووضع يديك أسفل القفص الصدري مباشرة، والضغط بقوة لأعلى على البطن.
  • افحص فم وحلق كلبك بحثًا عن أي عوائق مرئية. إذا رأيت شيئًا قابلاً للإزالة بسهولة، فقم بإزالته بعناية بأصابعك أو ملاقطك.
  • إذا كان كلبك لا يتنفس، قم بإجراء التنفس الإنقاذي عن طريق تغطية أنف كلبك بفمك والزفير حتى ترى صدره يرتفع. كرر كل بضع ثوان.
  • تذكر أن تطلب المساعدة البيطرية إذا استمر الانسداد أو ساءت حالة كلبك.
إذا لم تكن متأكدًا أو كانت الحالة خطيرة، فاتصل فورًا بطبيبك البيطري أو عيادة بيطرية للطوارئ للحصول على التوجيه والمساعدة.


هل الكلاب قصيرة الرأس غير صحية؟

الكلاب ذات الرأس القصير ذات الجماجم القصيرة والوجه المندفع للداخل أكثر عرضة لمشاكل صحية محددة من الكلاب ذات الكمامات الأطول. في حين أنه من غير الدقيق القول بأن جميع الكلاب ذات الرأس العضدي غير صحية، إلا أنها معرضة بشكل متزايد لخطر الإصابة بحالات معينة بسبب تشريحها الفريد. تشمل بعض المشكلات الصحية الشائعة المرتبطة بسلالات عضدية الرأس ما يلي:

  • مشاكل في الجهاز التنفسي: يمكن أن تؤدي متلازمة مجرى الهواء العضدي الرأسي، بما في ذلك فتحات الأنف الضيقة، والحنك الرخو المطول، وغيرها من تشوهات مجرى الهواء، إلى صعوبات في التنفس وقيود في التنفس.
  • عدم تحمل الحرارة: قد تكافح الكلاب ذات الرأس العضدي لتنظيم درجة حرارة الجسم بشكل فعال، مما يجعلها أكثر عرضة للإرهاق الحراري أو ضربة الشمس.
  • مشاكل في العين: يمكن أن تكون العيون البارزة والمنتفخة لسلالات عضدي الرأس عرضة لحالات العين المختلفة، مثل قرحة القرنية، وجفاف العين، والتجحوظ (خروج العين من محجر العين).
  • مشاكل الأسنان: يمكن أن تؤدي الطبيعة المزدحمة لبنية الفك العضدي الرأس إلى مشاكل في الأسنان، بما في ذلك اختلال المحاذاة والاكتظاظ وزيادة خطر الإصابة بأمراض الأسنان.
  • التهابات طيات الجلد: يمكن أن تكون طيات الجلد العميقة حول الوجه والجسم عرضة للعدوى والتهيج إذا لم يتم الحفاظ عليها نظيفة وجافة.
  • عدم تحمل التمارين الرياضية: غالبًا ما تعاني الكلاب المصابة بعضلة الرأس من انخفاض القدرة على تحمل التمارين الرياضية بسبب ضعف وظيفة الجهاز التنفسي. وقد يواجهون صعوبات في التنفس أثناء المجهود البدني.

كيف أعرف إذا كان كلبي يحتاج إلى جراحة عضدية الرأس؟

من الأفضل تحديد ما إذا كان كلبك يحتاج إلى جراحة عضدية الرأس من خلال استشارة طبيب بيطري، ويفضل أن يكون من ذوي الخبرة في سلالات عضدية الرأس وحالات مجرى الهواء. سيقومون بتقييم الوضع المحدد لكلبك، مع الأخذ في الاعتبار عوامل مثل السلالة وشدة الأعراض والصحة العامة ونوعية الحياة. فيما يلي بعض العلامات التي قد تشير إلى الحاجة إلى إجراء جراحة عضدية الرأس:

  • صعوبة في التنفس: إذا أظهر كلبك صعوبات كبيرة في التنفس، مثل الشخير المستمر أو الصفير أو ضيق التنفس الملحوظ، فقد يتم التفكير في إجراء عملية جراحية لمعالجة عوائق مجرى الهواء.
  • عدم تحمل التمارين الرياضية: إذا كان كلبك يكافح من أجل ممارسة النشاط البدني، أو يظهر عليه علامات الإرهاق مع الحد الأدنى من التمارين الرياضية، أو يواجه صعوبة في التعافي بعد المجهود بسبب قيود التنفس، فقد يوصى بإجراء عملية جراحية.
  • عدم تحمل الحرارة: الكلاب ذات الرأس العضدي أكثر عرضة للمشاكل المتعلقة بالحرارة بسبب ضعف المسالك الهوائية. إذا كان كلبك يعاني من عدم تحمل شديد للحرارة، مثل اللهاث المفرط أو ارتفاع درجة الحرارة أو عدم القدرة على التبريد بشكل صحيح، فقد تكون الجراحة مفيدة لتحسين قدرته على تنظيم درجة حرارة الجسم.
  • التهابات الجهاز التنفسي المتكررة: إذا كان كلبك يعاني من التهابات الجهاز التنفسي المتكررة، مثل الالتهاب الرئوي أو التهاب الشعب الهوائية المزمن، والتي تعزى إلى تشوهات في مجرى الهواء، فقد يتم التفكير في إجراء عملية جراحية لمعالجة السبب الأساسي.
  • اضطرابات النوم أو الشخير: غالبًا ما تشخر الكلاب قصيرة الرأس، لكن الشخير الشديد أو اضطرابات النوم قد تشير إلى انسداد مجرى الهواء مما يؤثر على جودة راحة كلبك. قد يوصى بإجراء عملية جراحية للتخفيف من هذه المشكلات.
من المهم أن تتذكر أن كل كلب فريد من نوعه، ويجب أن يعتمد قرار إجراء جراحة عضلة الرأس على تقييم شامل من قبل طبيب بيطري. سوف يفكرون في شدة الأعراض والمخاطر المحتملة وفوائد الجراحة ويناقشون الخيارات معك. معًا، يمكنكما تقديم معلومات بشأن قرار كلبك الذي يأخذ في الاعتبار احتياجاته ورفاهيته بشكل عام.


ما هي سلالة الكلاب التي تعاني من متلازمة عضدي الرأس؟

تعتبر العديد من سلالات الكلاب عضدية الرأس، مما يعني أن لديهم جمجمة قصيرة ووجهًا مندفعًا إلى الداخل. بعض سلالات عضدي الرأس الشائعة تشمل:

  • Bulldogs (English Bulldogs, French Bulldogs)
  • Pugs
  • Boxers
  • Boston Terriers
  • Shih Tzus
  • Cavalier King Charles Spaniels
  • Pekingese
  • Brussels Griffons
  • Bullmastiffs
  • Lhasa Apsos

هل يمكن علاج متلازمة الرأس العضدي؟ 

لا، لا يمكن علاج متلازمة الدماغ العضدي بشكل كامل. ومع ذلك، يمكن إدارة أعراض وتأثير المتلازمة بشكل فعال من خلال العلاجات المختلفة وتعديلات نمط الحياة لتحسين نوعية حياة الكلب.

إخلاء المسؤولية

 المعلومات المقدمة على هذا الموقع البيطري مخصصة للأغراض التعليمية العامة فقط ولا ينبغي اعتبارها بديلاً عن المشورة البيطرية المهنية أو التشخيص أو العلاج. استشر دائمًا طبيبًا بيطريًا مرخصًا بخصوص أي مخاوف أو أسئلة تتعلق بصحة حيوانك الأليف ورفاهيته. لا يدعي هذا الموقع أنه يغطي كل المواقف المحتملة أو يقدم معرفة شاملة حول الموضوعات المعروضة. إن مالكي هذا الموقع والمساهمين فيه ليسوا مسؤولين عن أي ضرر أو خسارة قد تنجم عن استخدام أو سوء استخدام المعلومات المقدمة هنا.
د.محمد سعيد ‏الخالد
د.محمد سعيد ‏الخالد
طبيب بيطري ومدون، مؤسس الموقع،أفضل كاتب في كورا بالعربي 2022 ، كاتب ناشر في بوبيولار ساينس. لا تتردد في طلب اي استشارة طبية بيطرية مجانية facebook twitter telegram