منشط كرش بيطري


 منشطات الكرش البيطرية: تعزيز صحة الجهاز الهضمي في الحيوانات المجترة

الكرش هو عنصر حيوي في الجهاز الهضمي للحيوانات المجترة، وهو المسؤول عن التحلل الأولي والتخمير للأعلاف التي يتم تناولها. تعد وظيفة الكرش المثالية أمرًا بالغ الأهمية للاستخدام الفعال للمغذيات والصحة العامة للحيوان. في الطب البيطري، يتم استخدام منشطات الكرش لتعزيز نشاط الكرش وتعزيز مجتمع ميكروبي صحي. يمكن لهذه المنشطات تحسين كفاءة التغذية وامتصاص العناصر الغذائية وصحة الجهاز الهضمي لدى الحيوانات المجترة. في هذه المدونة، سنستكشف الأنواع الشائعة من منشطات الكرش البيطرية وفوائدها في تعزيز وظيفة الكرش.

البروبيوتيك 

البروبيوتيك هي كائنات حية دقيقة توفر فوائد صحية للحيوان المضيف عند تناولها بكميات كافية. في الكرش، يمكن استخدام سلالات معينة من البكتيريا المفيدة والخمائر كمكملات بروبيوتيك لتعزيز عملية تخمير الكرش والهضم. تساعد البروبيوتيك في الحفاظ على توازن الميكروبات في الكرش، مما يحسن استخدام العناصر الغذائية وتحويل الأعلاف. أنها تعزز انهيار الكربوهيدرات المعقدة إلى الأحماض الدهنية المتطايرة (VFAs)، والتي تعمل كمصدر طاقة أساسي للحيوان. يمكن للبروبيوتيك أيضًا زيادة إنتاج البروتين الميكروبي، مما يساهم في تحسين استخدام البروتين.

البريبايوتكس 

البريبايوتكس هي مواد غير قابلة للهضم تعمل بشكل انتقائي على تعزيز نمو ونشاط البكتيريا المفيدة في الكرش. فهي بمثابة مصدر غذائي لهذه الكائنات الحية الدقيقة، مما يحفز تكاثرها ويعزز نشاط التخمر. تشمل البريبايوتك الشائعة المستخدمة في الطب البيطري سكريات الفركتو أوليجو (FOS) والإينولين. تمر هذه المواد غير المهضومة عبر المعدة والأمعاء الدقيقة وتصل إلى الكرش حيث يتم تخميرها بواسطة البكتيريا النافعة. تدعم البريبايوتك نمو الميكروبات التي تهضم الألياف، مما يؤدي إلى تحسين هضم الألياف وزيادة إنتاج VFAs. وقد ارتبطت أيضًا بتعزيز استقرار درجة الحموضة في الكرش وتقليل خطر الإصابة بالحماض.

الميكروبات ذات التغذية المباشرة (DFMs) 

الميكروبات ذات التغذية المباشرة (DFMs) هي إضافات أعلاف تحتوي على كائنات حية دقيقة لها تأثيرات مفيدة على تخمر الكرش. وتشمل هذه الكائنات الحية الدقيقة سلالات مختلفة من البكتيريا والخمائر والفطريات. تساعد DFMs على تحسين وظيفة الكرش من خلال تعزيز هضم الألياف وإنتاج VFAs وصحة الكرش بشكل عام. أنها تساهم في توازن السكان الميكروبية ويمكن أن تمنع نمو مسببات الأمراض الضارة. تساعد DFMs أيضًا في تثبيت درجة الحموضة في الكرش، ومنع الاضطرابات مثل الحماض. بالإضافة إلى ذلك، فقد ارتبطت بتحسين كفاءة التغذية وأداء النمو في الحيوانات المجترة.

منتجات الخميرة 

ثبت أن سلالات معينة من خميرة Saccharomyces cerevisiae، وهي نوع من الخميرة، تؤثر بشكل إيجابي على تخمر الكرش. يمكن أن تزيد منتجات الخميرة من درجة حموضة الكرش، وتعزز تحلل مواد التغذية الليفية، وتحسن استخدام العناصر الغذائية. أنها تحفز نمو البكتيريا التي تهضم الألياف وتعزز إنتاج VFAs، وخاصة البروبيونات. تساعد منتجات الخميرة أيضًا على استقرار درجة الحموضة في الكرش، مما يقلل من خطر الحماض. علاوة على ذلك، فقد تم الإبلاغ عن أنها تعزز قدرة الكرش على التكيف مع التغيرات الغذائية، وهو أمر ضروري لوظيفة الكرش المثلى. منتجات الخميرة متوفرة في تركيبات مختلفة، بما في ذلك مزارع الخميرة المجففة ومستخلصات جدار خلية الخميرة.

الأحماض العضوية 

يمكن استخدام الأحماض العضوية، مثل حمض البروبيونيك، وحمض الخليك، وحمض البيوتريك، كمنشطات للكرش. تلعب هذه الأحماض دورًا حاسمًا في تخمير الكرش وتساعد في الحفاظ على نطاق مثالي لدرجة الحموضة في الكرش. أنها تدعم نمو البكتيريا المفيدة في حين تمنع انتشار مسببات الأمراض الضارة. من خلال تعزيز توازن الميكروبات، تساهم الأحماض العضوية في كفاءة هضم الألياف، وإنتاج VFAs، وصحة الكرش بشكل عام. كما أنها تساعد في الوقاية من الحماض، وهي حالة تتميز بانخفاض في درجة الحموضة في الكرش. تتوفر مكملات الأحماض العضوية في أشكال سائلة أو مسحوقة ويمكن دمجها في النظام الغذائي للحيوان.

الخلاصة -  منشطات الكرش البيطرية

تلعب منشطات الكرش البيطرية دورًا حيويًا في تعزيز وظيفة الكرش وتعزيز صحة الجهاز الهضمي المثالية في الحيوانات المجترة. تُستخدم البروبيوتيك والبريبايوتكس وDFMs ومنتجات الخميرة والأحماض العضوية بشكل شائع لتحسين تخمير الكرش واستخدام العناصر الغذائية وكفاءة التغذية. تساعد هذه المنشطات في الحفاظ على توازن الميكروبات، وتعزيز هضم الألياف، وتعزيز إنتاج الأحماض الدهنية المتطايرة. من خلال دعم صحة الكرش، فإنها تساهم في تحسين أداء الحيوان ورفاهيته بشكل عام. من المهم العمل مع طبيب بيطري لتحديد منشط الكرش المناسب والجرعة بناءً على الاحتياجات المحددة للحيوان. مع الاستخدام السليم، يمكن أن تكون منشطات الكرش أدوات قيمة في تحسين صحة الجهاز الهضمي لدى الحيوانات المجترة.
د.محمد سعيد ‏الخالد
د.محمد سعيد ‏الخالد
طبيب بيطري ومدون، مؤسس الموقع،أفضل كاتب في كورا بالعربي 2022 ، كاتب ناشر في بوبيولار ساينس. لا تتردد في طلب اي استشارة طبية بيطرية مجانية facebook twitter telegram